منتديات دموع الورد
عزيزي الزائر /عزيزتي الزائره

يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوا معنا او التسجيل

ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الى اسرة المنتدى سنتشرف بتسجيللك معنا

مع تحيات ادارة المنتدى

cheers cheers


منتديات دموع الورد
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تأملات في ميلاد المسيح (1)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دموع الورد



عدد المساهمات : 96
تاريخ التسجيل : 28/12/2010
الموقع : http://dmo3-w.yoo7.com

مُساهمةموضوع: تأملات في ميلاد المسيح (1)   الأربعاء ديسمبر 29, 2010 3:33 am











ميلاد السيد المسيح مناسبة فرح:



فرح الملائكة بميلاده. وانشدوا نشيدهم الخالد "المجد لله في الأعالي. وعلي الأرض السلام. وفي الناس المسرة".


ودَعوا الرعاة أيضا للاشتراك معهم في الفرح. لأنه فرح لجميع الشعب.
والعذراء فرحت. وعائلة زكريا الكاهن فرحت. ومازال العالم يفرح إنه فرح
ببدء عهد جديد. تظهر فيه مبادئ جديدة وقيم سامية عالية يقدمها السيد
المسيح للعالم.. وظهرت في عظته الشهيرة على الجبل. وفي سائر عظاته
وتعاليمه. وفي ما أودعه في قلوب تلاميذه من تعليم.


على أن هناك دروساً عميقة نتعلمها من قصة الميلاد. وما أحاطت بها من أحداث. وما نتعلمه أيضا من حياة السيد المسيح علي الأرض..



من الدروس الهامة التي نتعلمها من قصة الميلاد:


1- عدم الاهتمام بالمظاهر:


يظهر هذا جليا من ميلاد السيد المسيح في بلدة صغيرة تدعي بيت لحم. وفي
مكان حقير هو مزود بقر. وفي يوم لم يعلن للناس مازالوا يختلفون في موعده..
كما يولد بدون احتفالات ارضية. كما يحدث لسائر الناس. استعاضت عنها السماء
بحفل من الملائكة والجند السمائيين.


كما ولد من أسرة فقيرة. وفي رعاية رجل نجار. وقيل عن يوم ميلاده "لم يكن
له موضع في البيت". وحتي الآن لا تزال صور الميلاد تبين المزود وما يحيط
بالفراش القش من حيوانات.


وولد في يوم شديد البرد. لم يجد فيه أقمطة كافية ولا دفئاً..


كل ذلك نأخذ منه درسا روحيا. وهو أننا بالبعد عن المظاهر الخارجية ندخل في مشاعر الميلاد. بعيداً عن العظمة والترف.


فالعظمة الحقيقية ليست في المظاهر الخارجية من غني وملابس وزينة.. وباقي
أمثال هذه الأمور التي فيها إعلان عن الذات.. إنما العظمة الحقيقية هي في
القلب المنتصر المملوء من الفضائل.


فليبحث اذن كل شخص عن مظاهر العظمة الخارجية التي يقع في شهوتها ويسعي
إليها. لكي يتجنبها.. إن أراد أن تكون للميلاد فاعلية في حياته..



2- الاتضاع :


إن ميلاد السيد المسيح هو أكبر درس في الاتضاع. وقصة الميلاد بدون اتضاع.
تفقد جوهرها.. سواء في ظروف الميلاد التي أخلى فيها ذاته من كل مجد عالمي.
أو حياته حوالي ثلاثين عاماً وهي تكاد تكون مجهولة لكثيرين. علي الرغم مما
حدث فيها من معجزات في فترة مجيئه لمصر..


واتضاع السيد المسيح. كان معه اتضاع امه العذراء أيضاَ.


فإن أردنا الاحتفال بالميلاد. فلنحتفل بالاتضاع فيه وفينا.


ولنبحث ما هي أعماق الاتضاع. وكيف تكون وكيف نحياها؟ وما هي الأمور التي
تضاد الاتضاع في حياتنا لكي نتجنبها؟ لأنه ما الفائدة في أن ننظر إلي
اتضاع السيد المسيح دون أن نتشبه باتضاعه على قدر طاقتنا؟!


أليس أنه ترك لنا مثالاً. حتى كما سلك هو. نسلك نحن أيضا..!


3- البساطة :


نلاحظ في قصة الميلاد أن السيد المسيح له المجد - لما بدأ رسالته - اختار
له تلاميذ بسطاء. غالبيتهم من الصيادين. ولكنهم كانوا أبراراً ولهم قلوب
مستعدة لحمل الرسالة.


كما أن بشارة الميلاد أُعلنت لجماعة من الرعاة البسطاء. ولكن كانت لهم
بساطة الإيمان وعمقه. ولم تعلن هذه البشارة لكثيرين من القادة كالكتبة
والفريسيين وكهنة اليهود وشيوخ الشعب.. فلماذا ؟


ذلك لأن أسرار الرب. إنما تُعلن لقلوب بسيطة تفرح بها.


إن المجوس والرعاة كانوا بسطاء القلب. لما سمعوا ببشارة الميلاد. صدقوا وآمنوا وفرحوا. وذهب المجوس الى المزود وقدموا هداياهم..


أما الكبار فلم تكن قلوبهم مستعدة ولا بسيطة. مثال ذلك هيرودس الملك. الذي
لما سمع الخبر "اضطرب وكل اورشليم معه". واستخدم الفحص والاستقصاء. وأيضا
الحيلة والدهاء في كيف يقتل المولود !!



فهل أنت أيها القارئ العزيز لك بساطة الإيمان. التي تستطيع بها أن تقبل أسرار الرب ومعجزاته ؟


إن القديسة العذراء كانت لها بساطة القلب. فآمنت بما قيل لها من قِبل الرب
عن طريق ملاكه. وصدقت أنها ستلد وهي عذراء. فكانت لها هذه البركة.. وكذلك
يوسف النجار أيضاً آمن بأنها حبلى من الروح القدس ..


والمجوس على الرغم من أنهم كانوا حكماء وعلماء. إلا أنهم كانوا أيضاً
بسطاء في قلوبهم. ولم يكن لهم مكر هيرودس الملك وخبثه. لذلك استحقوا هم
أيضا أن يروا المسيح وينالوا بركته. وعلى الرغم من أنهم رأوه في مزود. إلا
أنهم آمنوا وقدموا هداياهم.


وهنا نسأل : هل نحن نسلك ببساطة الإيمان. أم بتعقيد وشك ؟


إن العالم المعاصر - للأسف الشديد - فيه الكثير من التعقيد باسم العلم !
فكثيرون ينكرون المعجزات. وينكرون صحة الرؤى المقدسة. لذلك إذا ما حدثت
أمامهم لا يصدقونها ! بل بعضهم ينكر القيامة أيضا. وهكذا وجدت فجوة بين
الدين. وبعض الفلاسفة والعلماء.


إننا نؤمن بالعلم. ولكننا لا نحب في الأمور الخاصة بالله ومعجزاته. أن نفقد بساطة القلب. فالبساطة كنز عظيم. من الخسارة أن نضيّعه.


والبساطة هي غير السذاجة. فمن الممكن أن تكون بسيطاً وحكيماً.


البساطة هي عدم التعقيد. وليست عدم التعقل. وهي تتمشي مع حياة الإيمان. وبها نقبل ما يقوله الله. دون أن نكون رقباء علي عجائبه.


وفي احتفالنا بالميلاد. نذكرالمبادئ السامية التي نادي بها المسيح:


ولعل في مقدمة ذلك : المحبة والسلام. جاء المسيح ينشر الحب بين الناس.
وبين الناس والله. ويقدم الله للناس أباً محباً. يعاملهم لا كعبيد. بل
كأبناء. ويصلون إليه قائلين "أبانا الذي في السماوات".وهم في الحرص علي
محبته. يعملون بوصاياه. لا خوفاً من عقوبة. بل حباً للخير.


وهكذا قال السيد المسيح إن جميع الوصايا تتركز في وصية واحدة وهي المحبة
"تحب الرب إلهك من كل قلبك. ومن كل فكرك. ومن كل قدرتك. وتحب قريبك كنفسك"
بهذا تتعلق جميع الوصايا.


وإلى جوار المحبة. جاء المسيح أيضا ببشارة السلام :


سلام بين الناس. وسلام بين الانسان والله. وسلام في أعماق النفس من الداخل. سلام من الله يفوق كل عقل.


وعلّم بأن الصلح أفضل من تقديم القرابين. فقال : إن قدمت قربانك علي
المذبح. وهناك تذكرت أن لأخيك شيئاً عليك. فاترك قربانك قدام المذبح.
واذهب أولاً اصطلح مع أخيك".


وفي سبيل السلام بين الناس. دعتهم تعاليم المسيح أن يكونوا مقدمين بعضهم بعضاً في الكرامة.


إن العالم بميلاد المسيح قد بدأ عصراً جديداً. يتميز عن كل ما سبقه من
عصور. وأصبح الميلاد المجيد فاصلاً بين زمنين متمايزين: ما قبل الميلاد , وما بعد الميلاد .

( تأملات في ميلاد السيد المسيح لقداسة البابا شنودة )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
super_co0ol

avatar

عدد المساهمات : 147
تاريخ التسجيل : 29/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: تأملات في ميلاد المسيح (1)   الجمعة ديسمبر 31, 2010 1:57 am

مشكووور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
debo1992

avatar

عدد المساهمات : 34
تاريخ التسجيل : 29/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: تأملات في ميلاد المسيح (1)   الجمعة ديسمبر 31, 2010 2:03 am

حلوة شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تأملات في ميلاد المسيح (1)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات دموع الورد :: < المنتديات دموع الورد الدينيه > :: منتدى المسيحي-
انتقل الى: